الحرم الجامعي

لم يكن يتوقع ان ينيك اجمل طيز مع احلى شقراء عارية و فاتنة حيث لما وقفت و خلعت ثيابها جعلته هائج كالمجنون .. و كان ينظر الى هذا الطيز الشديد البياض و زبه كان كقطعة حديد تحت سرواله و قام يلحس فيه و يلمسه و يريد ان ينيكه

الإباحية الحرة لـ الحرم الجامعي